كان موجوداً في أفغانستان..!

3
1٬619

كنت في أفغانستان

تركي الدخيل

عندما وجدت كتاب تركي الدخيل “كنت في أفغانستان” أمامي، لم أعره انتباهاً وحاولت الإنشغال بأي شيء آخر إلا أنني في نهاية الأمر حملت هذا الكتاب وبدأت بتصفحه من منتصفه، حين ذاك أُعجبت للغاية بالكتاب فقد كنت أتوقعه مثل كتب تركي الدخيل الأخرى والتي لم تعجبني أبداً مثل كتابه “سعوديون في أمريكا” وكتابه الآخر “ذكريات سمين سابق”..

في هذا الكتاب يتحدث تركي بصفته مراسلاً سياسياً لجريدة الحياة وذهابة إلى باكستان ثم أفغانستان ليعرف أكثر عن طالبان والمشاكل الموجودة آنذاك في أفغانستان..

الكتاب مبوّب تبويباً جميلاً، ففي صفحات قليلة يتحدث المؤلف عن جزء من رحلته..

ثم يعرض في آخر الكتاب ملحقاً ببعض الصور التي التقطها هناك مع أحمد شاه مسعود والملقب بأسد بنجشير وصور أخرى ..

قد يكون ما أعجبني في هذا الكتاب هو طريقة وصف تركي للأحداث هناك، خاصة أنه كتبها وكأنه يؤرخ لحقبة مهمة من تاريخ المسلمين..

واثق أن هناك الكثير مما لم يقله تركي الدخيل في الكتاب..

فرحله إلى ذاك المكان في ذلك الزمان لا تكفيها مئات الصفحات ..

كتاب مميز ويستحق القراءة..

ومهم لمن يريد أن يتعرف على شخصيات الثمانينات والتسعينات في أفغانستان والأحداث التي حدثت هناك..

– معلومات أكثر عن كتاب “كنت في أفغانستان”:

  • عنوان الكتاب: كنت في أفغانستان
  • المؤلف: تركي الدخيل
  • الناشر: مكتبة العبيكان
  • الطبعة الأولى 1429 – 2008
  • عدد الصفحات : 218
  • الموقع الرسمي لتركي الدخيل: http://www.turkid.net

– تحدثوا عن الكتاب:

3 تعليقات

  1. لم أتشجع كثيرُا لشراء كتابه
    خاصة بعد أن قرأت له ” مذكرات سمين سابق ”

    و لكن يبدو إني سأستمع لنصيحتك و أقتني الكتاب قريبُا :)

    شكرًا لك

  2. أسماء المدني، كنت مثلك غير متشجع لقراءة كتابه هذا..
    لكنني لم أندم عند انتهائي منه ..

    قراءة ممتعة :)

اترك رد