عصرنا والعيش في زمانه الصعب..

9
2٬920

3srnaعبدالكريم بكار

عصرنا والعيش في زمانه الصعب..

زمان صعب.. جيل فاشل.. التربية صعبة!

بالأمس كانت العصور متفاوته فحين كان الإسلام في القمة كان الغرب في الحضيض،
اليوم لاقمة ولا حضيض ، فحين يكون الغرب قمة في الأستاذية يكون المسلمون في قمة التلمذة ،
وحين يكون المسلمون في قمة الأستاذية يكون الغرب في قمة التلمذة.
ثم يصحبك الكتاب مع جولة المفاهيم والقيم السائدة ..

المفاهيم التي أصابها التغير والتطور كثيرة جدا،وحصرها عسير،ويكفي أن نعلم أننا نعيش حياة لم تتبدل ،
ولكن كل شيء فيها قد تغير،ومن المهم أن نفكر في ابعاد ذلك التغير، وتاثيره فينا

هذا العنوان قد يكون عسير الفهم على بعض الناس ، إذ كيف يستقيم أن نشكو من صعوبة العيش في
زماننا ونحن نرى أشكال الخيرات والمرفهات ، كما نرى سهولة الاتصال والانتقال ،
وانتشار المؤسسات التعليمية والتربوية ، وتعدد الخيارات أمام الإنسان
في كل شأن من شؤون الحياة …؟

هذا الكتاب يجيب عن هذه الأسئلة ويقدم بعض الرؤى والأفكار
والنماذج والآليات التي تساعد المسلم المعاصر على أن يوجه إمكاناته ويرقي مهارته ..
على طريق المواجهه للتحديات المتجدده وعلى طريق التحول من ساحات الإنفعال
إلى ساحات الفعل ومن مواقع الأخذ إلى مواقع العطاء

.. واقرأ إن شئت مقولة الدكتور صفحة 123

السابقون لايرتبطون بمن حولهم ولايقعون أسرى لمحيطهم الطبيعي،
أو محيطهم الإجتماعي،ولا يتخذون من انحراف المجتمع ذريعة لانحرافهم لأنهم يعتقدون أن المسؤولية
أمام الله عز وجل فردية “ولاتزر وازرة وزر أخرى” .
أما المتقاعسون ،فهم يحملون مشاعر طفولية ،ويعتقدون بصدق قول الشاعر:
وهل أنا إلا من غزية إن غوت      غويت وإن ترشد غزية أرشد.

الكتاب يدور بين أربعة أبواب .. تغلق آخر صفحاته وقد اكتسبت مبادئ ورؤى ترشدك في هذا الزمان الصعب..
صفحات الكتاب حوالي 350 صفحة.

مقتطفات من الكتاب:

– بين السرعة والدقة علاقة جدلية : فكلما كنت سريعاً وجب عليك أن تكون دقيقاً أكثر . وكلما كنت دقيقاً أمكنك أن تكون أكثر سرعة .

– القرآن الكريم يركز على المضمون الفكري المكتسب باعتباره شيئاً قابلاً للنمو والتعديل .

– التجديد شاق على النفس ؛ لأنه يتطلب التخلّي عن بعض المألوفات ، كما يتطلب ضبطاً أكثر للنفس ، والالتزام بتكاليف جديدة .

– المهم دائماً ألا ننساق خلف التشابه الظاهري الجزئي وننسى الفوارق العظيمة بين المتشابهات .

معلومات  أخرى عن الكتاب:
الجزء الثالث من سلسلة ” الرحلة إلى الذات ”
كتاب ” عصرنا والعيش في زمانه الصعب ”
لـ أ . د . عبد الكريم بكار
دار القلم – دمشق

9 تعليقات

  1. كتاب يستحق القراءة .. و جميع سلاسل الدكتور أيضا تستحق منا ذلك.
    كتبه كثيرا ما تكون صعبة الفهم .. و لكن مع التعود على أسلوبه في الكتابة .. سيسهل الفهم على القارئ.

    لو أن هناك شخصا يقرأ مثل تلك الكتب للمفكرين الأكابر ثم ينقلها للناس لأصبحت الفائدة أكبر و أعم .. و فمن ذلك الشخص؟!

  2. هذا الكتاب من أجمل ماقرأت من الكتب ، فقد قرأته مرتين وأعزم على قرائته مرة ثالثة ، وذلك لأنه – في نظري – من أميز الكتب التي تعين المسلم العيش في هذا الزمان الصعب

    شكراً على هذا العرض الرائع للكتاب أخي (روح محلقة)

  3. D: الحقيقة اذا كانت هذه مقتطفات من الكتاب ….فماذا في داخل الكتاب غير الأروع؟؟؟ a14 a14 a7
    سلمت أناملك يا دكتورنا الفاضل ?)

  4. من جد يانسوبه صار صعب > دايم افكر فيها

    يآرب اشوفك قريبا ^^
    قَ ـلّب كَـبيِرْ = مخلصة اللؤلؤ

اترك رد