حكاية مجنون..

17
9٬281

حكاية مجنون

تخيل نفسك وقد اصطنعت الجنون من أجل أن تهرب من شيء يلاحقك؟ يطاردك، يلتصق بك بلا فكاك.؟

اجعل نفسك مجنوناً لأسابيع وشهور، هل تستطيع؟ كُن بين المجانين، تنام بينهم وتأكل أكلهم وتمشي برفقتهم بل وتتحدث معهم.. هل تستطيع ذلك؟

قليلون فعلوا ذلك وقليلون جداً من نحجوا، أحدهم هو سامي عبدالحليم بطل رواية [حكاية مجنون] الذي وضع لنفسه آمالا كبيرة وأحلاماً كثيرة وكلها تبخرت وانقرضت حينما التحق بفترة التجنيد الإجباري..

رواية مذهلة، أفتخر جداً بوجودها لدي خصوصاً أنها نادرة الوجود حقاً، وقليلون هم من تحدثوا عنها..

رواية تحكي ألم المعاناة في عالمنا العربي، وكيف أننا في أحلك الظروف لانعرف استغلال الطاقات والقدرات ..

رواية متميزة، قوية، صداقة، لم يعجبني فيها حديث الكاتب عن سامي وعلاقته بأخته، لكنه واقع : (..

عندما سُئل كاتب الرواية عن روايته أجاب:

كانت المحاولة الأولى صعبة للغاية.. كنت في الأصل أريد أن أكتب رواية (المسافر).. ولم أكن أعرف كيف ولا من أين أبدأ.. وإذا بقلمي (الرصاص) يعود بي إلى الطفولة، ويخرج لي رواية “حكاية مجنون!”.. لم أخطط لهذه الرواية مطلقاً، كما أنها لا تتعلق من قريب أو بعيد برحلاتي التي كنت أنوي كتابتها.. المسافر إذاً هي المحاولة الأولى التي تمخضت عنها حكاية مجنون!

هذه الرواية مُنعت كثيراً في دول كثيرة، مُنعت أيضاً في معرض القاهرة للكتاب وصودرت حينما طبعها الكاتب على حسابه..

رواية تستحق القراءة..

قال عنها رفعت سلام :

عمل مفاجئ، مُدهش، يخترق مناطق لم يطأها قلم في الكتابة العربية، يُعريها ويهتك حرماتها الزائفة، بلا شعارات أو لافتات. كتابة مضادة للتواطئ الضمني الصامت، مضادة للرعب من مواجهة الذات والعالم.

  • لقراءة حوار مع كاتب الرواية “يحيى إبراهيم” اضغط هنا
  • من لديه المزيد عن الكاتب أو الرواية فلينعشنا، لإنني لم أجد ما يُقرأ عنهما : )..

معلومات عن الكتاب/

  • عنوان الكتاب :حكاية مجنون
  • صدرت هذه الرواية في طبعة محدودة عام 1999 تحت عنوان [الجنون العاقل]
  • المؤلف: يحيى إبراهيم
  • الناشر: منشورات الجمل
  • السعر: 35
  • الصفحات: 200 من القطع المتوسط
  • الطبعة الأولى 2000 م
  • تاريخ الشراء: 13 مارس 2008
  • مكان الشراء: منشورات الجمل -معرض الرياض الدولي للكتاب2008

17 تعليقات

  1. كتاب آخر ينضم للقائمة a16
    من العنوان يبدو لي شي خيالي
    ان شاء الله جرير يكونوا موفرينه
    تسلم محمد :)

  2. اول مرة اسمع على الرواية وكذلك الكاتب ما مر علي :(
    ولما انتهي من كتاب حياتي لاحمد امين ساحاول البحث عن السيرة الذاتية للكاتب وبعض من اعماله لاني ما اعتقد اني سالقى هاته الرواية بالجزائر a13

  3. – أسماء ..
    بيعجبك كثير..
    بس ماهو موجود عند جرير.. متأكد : ( ..

    راح تلقينه في أي معرض كتاب عند دار الجمل ..

    بالتوفيق :)

  4. – سازو..
    صمت غريب على هذا الكاتب!!
    أتمنى أن تجدي عنه أي شيء غير الرابط الذي وضعته في الأعلى عنه ..

    شكراً لحضورك يا سازو :)

  5. ما رديت بالأول لأني فقدت الأمل في الحصول على هاتيه الرواية لكن عندي خبر عن مصادرة عدة روايات من معرض القاهرة من ضمنهم هذي الرواية و نصه كالتالي:
    ((أكد عدد من الناشرين في معرض القاهرة الدولي للكتاب ان جهات رقابية قامت باحتجاز عدد من إصداراتهم ومنعها من العرض في معرض الكتاب.

    وقال الناشر خالد المعالي صاحب «دار الجمل» لـ«الحياة» إن جهات رقابية سحبت من جناحه كتباً عدة من ابرزها ديوان «أحد عشر كوكباً» للشاعر محمود درويش، ورواية «حكاية مجنون» للكاتب المصري يحيى ابراهيم، وهي رواية صدرت لها طبعة مصرية محدودة قبل نحو خمس سنوات ومنعت من التوزيع لمشكلات رقابية. وأكدت السيدة رنا ادريس ممثلة دار الآداب البيروتية في المعرض ان الجهات نفسها سحبت من جناح الدار مجموعة من الكتب من بينها رواية «خفة الكائن التي لا تحتمل» للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا، وكذلك رواية «مريم الحكايا» للكاتبة اللبنانية علوية صبح.

    وقال ناشر اردني رفض ذكر اسمه ان الرقابة منعته كذلك من عرض ما يقارب 11 عنواناً من ابرزها عملان للكاتب الراحل عبدالرحمن منيف هما «ارض السواد»، و «بادية الظلمات» من خماسيته الشهيرة «مدن الملح».))

  6. وجدت هذا الخبر أيضاً عن الرواية:
    يحيى إبراهيم يسرد حكاية جنونه
    * حكاية مجنون رواية .
    * يحيى ابراهيم.
    * منشورات الجمل ألمانيا 2000م.
    لأول مرة يطل الروائي يحيى ابراهيم على القارىء من خلال عمل روائي بعنوان حكاية مجنون اذ تتسم هذه الرواية بالقوة، والادهاش وكأن الروائي يسرد سيرة ذاتية خالصة لا يواري فيها أي سوأة، ولا يتورع عن أي وسواس,, وها هو تخرج بهذا المنجز الذي يصفه رفعت سلام بأنه أول تجربة في الكتابة العربية,, يرى انها تحمل سلاح شعار مواجهة الذات والعالم,, واسترجاع تلك السيرة العابرة بما فيها من زيف، وشعارات وأوهام سكت عنها الكثير من الكتاب.
    الرواية الأولى ليحيى ابراهيم تأخذ شكل الشهادة الاخلاقية الحادة على زمن تشكل العالم العربي الذي يبحث عن ذاته,, فضلا عن ذلك ان الراوي البطل يزج بالعديد من المشاهد التي يحشد فيها روايته من اجل الوصول الى رغبة وحيدة هي الخروج من بلد يتداوى دائما من جراحات الهزائم باحلام زائفة ولكي يخرج البطل عن بلاده عليه ان يلتحق بالتجنيد الالزامي ومن ثم يفكر بأمر الهجرة,, لكن هذه الخطوة نحو الحرية تأخذ منحى آخر من العقبات والعوائق والخيبات والجنونيات ليخرج من هذه المآزق الكبيرة.
    تقع رواية حكاية مجنون في نحو 200 صفحة من القطع العادي كتبها يحيى ابراهيم في منفاه المتجول في بلاد غربية عديدة,, ويشير تنويه الناشر الى ان هذه الرواية قد صدرت في طبعة محدودة بعنوان الجنون العاقل عام 1999م وهذه هي الطبعة الجديدة الأولى بهذا العنوان الذي يضم حكاية كاملة لمجنون عربي.
    أتمنى ألا أكون قد أزعجتكم….. a15

  7. شكراً ألف شكر يا هاجر على النقل..

    أتمنى فعلاً لو أحصل على أخبار عن هذا الكاتب..

    لإن كل ماوجدت عن هذا الكاتب أشياء قديمة وغير مهمة ..

    شكراً هاجر :)

  8. الرواية لا تستحق القراءة أبداً !
    و لا تستحق قرشاً واحداً بل وحتى الدقائق التي وقفت فيها عند البائع
    أنتظر استلام الكتاب !
    من غير مبالغة .. كاتب لا يملك من الأفكار شيئاً ، يسرد الأحداث بطريقة
    مُقززة تارة و سخيفة تارة أخرى
    يحيى ابراهيم أثبت من خلال صفحاته بأنه غير جدير بممارسة الكتابة
    كما أثبت “معرض القاهرة” قوة الرقابة و أمانتها
    ( وجهة نظر ) .

  9. – ساره، أهلاً أهلاً :)

    هوني عليك.. لاحاجة للإنفعال ..
    سررت جداً برأيك ولا مشكلة في الاختلاف .. : )

    سعيد بنقدك وأتمنى أن أرى رأيك دائماً ..

    بالتوفيق ..

  10. حاولت اني احصل عليها لكن ماقدرت
    سمعت عنها كثير واتمني اني اقراها قريبا

  11. رأيي الخاص ، ينبغي أن نحصل على أكبر كمية ممكنة من إختبارات الحياة والتي لا يمكن الوصول إليها إلا من خلال الحرية التي هي الابداع الاول والاخير للبشرية ،
    لذا الرأي المتواضع الذي أتبناه هو إعطاء الفرص للكل دون تحديد سقف معين سوى سقف الابداع الحر ومساندته بغض النظر عن الواضيع المطروحة
    إبداعه مجنون ، لا بأس به ، فالجنون بات الواقع الذي تتحرك فيه كل البشرية فلماذا نلاحق مجنونا بعينه ؟ ونصدر الاحكام بحقه

  12. ماذا عن الرواية ؟
    مما كُتب تبدو مشوقة
    لِم مُنعت ؟
    وعن ماذا تتحدث بالضبط ؟
    ألا يوجد من القراء من يبوح بتفاصيل وأجزاء أكثر عنها
    فقد أثارني الجدل حول الرواية

  13. رواية مختلفه ,, جريئة ,, تستحق القراءة.
    أتفق معك (( محمد )) على جزئية علاقة البطل بأخته لم تكن موفقه من الكاتب.

  14. الكتاب جدا رائع.. حسيت اني بعالم ثاني وطبعا هذا اول كتاب اقراه واختمه خلال اسبوعين.. انا ساكن بالنرويج شمال اوروبا وكنت ماشي بالشارع بالمدينه فا فكرت اروح للمكتبه العامه فا لقيت فيها كتب عربيه ولمن لقيت هالكتاب حسيت اني عايش داخل القصه بس في اشياء ماحبيتها بالقصه وهي علاقة سامي مع اخته.. حسيت بقرف ههه.. ما اظن سامي وطني كثير…..

اترك رد