مدير الدقيقة الواحدة ..

2
1٬744

مدير الدقيقة الواحدة

 

 

ما إن أخذتُ في تصفح هذا الكتاب حتى وجدتُ نفسي مشدوهاً من الأفكار التي تبدو للوهلة الأولى بسيطة؛ غير أنّها عميقة  جداً حال تجربتها.

الشيء الذي يميز أفكار الكتاب – ككلّ – تعلقها بالعامل الزمني المسطور في العنوان وهي (الدقيقة الواحدة)؛ فترى – وقت قراءتك للكتاب – أن المُؤلفَين ينتقلان بك من (أهداف الدقيقة الواحدة) بعدما يُوسعانها شرحاً وتوضيحاً إلى (ثناء الدقيقة الواحدة) بسلاسة مترابطة؛ ليُعلّمانكَ كيف تستخدم تقنية الثناء والإشادة في إدارة الأمور، ثم ينتهيان بك على فصل (لوم الدقيقة الواحدة)؛ ليخبراك كيف تكون الملامة سراً من أسرار التحفيز والإنتاج. وبين هذا وذاك أفكارٌ أخرى رائعة مبثوثة في صفحات هذا الكتاب اللطيف.

من الأشياء المثيرة – أيضاً – في هذا الكتاب، أنّ فصولها نسجت على نسق دراميّ، وتلحظ أن الشابّ اليافع كان مغرماً بأداء الإدارات الفعالة، فهو بحث عن أرقى المدراء، حتى وصل إلى مدير الدقيقة الواحدة، ويظهرُ هذا النسق الدرامي، والمشهد التراجيدي في كيفية توزيع الفصول على موظفي الشركة، بحيث يعقدُ (الشاب) حواراً بسيطاً مع المدير، ومديرة مكتبه، ثم يمرّ على بقيّة الموظفين الثلاثة – ابتداءً بـ (ترينل)، ومروراً بـ (ليفي)، وانتهاءً بـ (براون)- في صورةِ طالب للعلم والمعرفة، وكيفية الإدارة الناجحة للعاملين.

ومما يُحسب للمؤلفين تركيزهما في مجرياتِ أحداث القصّة على حياة (الشاب اليافع) مع الشركة وموظفيها، دون الخوض في تفاصيل حياة الشابّ الشخصيّة، وبالإمكان – ويا حبذا – تحويلُ هذا الكتاب إلى عمل سينمائي؛ تُوصل الفكرة بطريقة راسخة، ولشريحةٍ واسعة.

وأخيراً .. يتميّز الكتاب بالربط المحكم بين فقراتها وأبوابها، فهناك (اللافتات) بين الصفحات، وفي نهاية كل باب تجدُ ملخصاً لأفكار الباب، والمتعة الحقيقية وحل عقدة الكتاب تجدهُ في آخر فصلٍ من الكتاب بحوار شيّق بين (الشاب اليافع) و(مدير الدقيقة الواحدة) حيثُ الإجابة على تساؤلات .. لماذا أهداف الدقيقة الواحدة؟ لماذا ينجح ثناء الدقيقة الواحدة؟ لماذا ينجح لوم الدقيقة الواحدة؟

 

في النهاية يجب أن نذكر أن سبنسر جونسون هو مؤلف الكتاب المشهور (من حرك قطعة الجبن الخاصة بي) ..

 

– معلومات أخرى عن الكتاب:

  • عنوان الكتاب: مدير الدقيقة الواحدة
  • المؤلف: كينيث بلانكارد  –  سبنسر جونسون
  • الناشر: مكتبة جرير
  • عدد الصفحات: ١٠٦

2 تعليقات

  1. شكرا على العرض الموجز, مع اني افضل لو تتكرم بتلخيص اهم أفكار الكتاب او ( اللافتات)
    انا شخصيا استفدت من مؤلفات سابقة مثل : من حرك قطعة الجبن الخاصة بي , و اعتذار الدقيقة الواحدة .
    مرة اخرى شكرا.

  2. لطالما مللت من قراءة كتب التطوير خصوصاً المترجمة منها – وأغلبها كذلك – لأسلوب سردها الرتيب ..
    لكن عرضك الجميل لهذا الكتاب فاجأني ..
    ومن حرك قطعة الجبن خاصتي محفزٌ جيد للتفكير في قراءة هذا الكتاب ..
    جزيل الشكر لك أخي ..

اترك رد